Project Description

بداية المحدث- متن نخبة الفكر- مصطلح الحديث- من انتاج الراسخون في العلم منهج طالب العلم سلسلة
تحميل مختصر

بداية المـــــحدث

ترتيب وتشجير ونظم متن نخبة الفكر لابن حجر العسقلاني

بداية المحدث- متن نخبة الفكر- مصطلح الحديث- من انتاج الراسخون في العلم منهج طالب العلم سلسلة

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

أما بعد

فإذا كان القرآن الكريم هو كليَّةَ الشريعةِ، وعمدةَ الملَّةِ، ويَنبوعَ الحكمةِ، وآيةَ الرسالةِ، ونورَ الأبصارِ والبصائرِ، وأنَّهُ لا طريق إلى الله سواه، ولا نجاة بغيره، ولا تمسك بشيء يخالفه -: فإن السنة النبوية هي مفتاح فهم الكتاب وسبيل إدراك مكنون خزائنه؛ تبين مجمله، وتخصِّصُ عامَّهُ، وتقيد مطلقه، وتوضح مُشْكِلَهُ، وتستقل السنة أيضا بالتشريع؛ فيرد فيها من الأحكام ما لم يتعرض له القرآن الكريم بذكر:

لهذه المكانة السامقة للسنة النبوية في الإسلام توجهت عناية العلماء والأئمة بالسنة النبوية منذ عهد الصحابة؛ فشمروا عن ساعد الجد في جمعها؛ فجابوا – في سبيل جمعها – الآفاق، وطبقوا الأقطار، وتجشموا الأخطار، ثم فرغوا بعد جمعها لتصفيتها من الدخيل، وتنقيتها مما لم تثبت صحته عن المعصوم [، فوجهوا أنظار الفكر في مسارح قوانين التثبت، وقواعد التوثيق، حتى خرجوا للبشرية بأرجح قوانين التمييز بين المقبول من الأخبار والمردود، وتركوا للأمة

من بعدهم ميزان الذهب ومُنخُل التحقيق؛ حتى أصبح علم أصول الحديث – وهو العلم المعني بتثبيت الأخبار – مفخرة لأمة الإسلام بين الأمم، وموردا بِكرا لم تكدره دلاء واهي الفِكَر.

لهذا أردت أن أشارك في سبيل تسهيل فن قانون التثبت لشاديه، وتقريبه إلى مُحبِّيهِ؛ بخدمة علم مصطلح الحديث؛ فتوجَّهَ النظر إلى خدمة متن: ((نخبة الفكر في اصطلاح أهل الأثر))، مع نظمه: ((الرتبة في نظم النخبة))، لكمال الدين الشمني القسنطيني..

وحفاظا على أصالة المتن؛ فقد سردتُ متنَ: ((نخبة الفِكَر)) مجرَّدا عن الأمثلة والشرح في آخر الكتاب، كما سردتُ عقيبه متن: ((الرتبه في نظم النخبه))، للشمني؛ ليسهل حفظه متتابعا.

وقد امتَنَّ الله ووفق  إلى إنجاز المرحلة الأولى من مراحل خدمة متن: ((نخبة الفِكَر))، ونظمه ((الرتبه في نظم النخبه))، ضمن إصدارات: ((سلسلة غراس))؛ بالتعاون مع ثلة من العلماء المتمكنين، والباحثين

النابهين؛ تحت عنوان: ((غراس المحدث))؛ فأعان الله ثَمَّةَ على ضبط المتنينِ ووضع الأسئلة المعينة على تقويم تحصيل الطالب لمباحثها وحسن إدراكه قضاياها، ثم يأتي إصدار ((بداية المحدث))؛ معينا على فهم المتن؛ بفك العبارة وتوضيح الفكرة، والاستفادة من الجداول والأشكال التوضيحية التي تيسر لطالب العلم فهم المسائل.

وقد وفق الله – بحمده وسابغ رِفدِهِ – إلى خدمة هذه المتون الخدمة الصوتية اللائقة بها؛ بقراءتها القراءة الصحيحة المحرَّرة، بصوت عذب يروق الأسماعَ، مع تقديم العناية بها وتقريبها لطالب العلم في نشرات صحفية، وتطبيقات إلكترونية تيسيرا على طالب العلم، واستثمارًا لما أنعَمَ الله علينا به من المخترعات الحديثة، ومواكبة لمستجدات عصرنا، فصدر لسلاسل خدمة المتون العلميَّة تطبيقاتٌ على الجوَّال، وأخرى على ((الإنترنت))؛ تحمل إلى طالب العلم خدمة المقررات العلمية من أقرب طريق.

والله تعالى من وراء القصد، يقول الحق وهو يهدي السبيل

الراجي عفو ربه

د: ياسر عجيل النشمي

ويمتاز هذا الكتاب بــ

  • (1) يُعَدُّ الكتاب متنًا معتمَدًا في فنِّهِ عندَ المختصِّين في علم الحديثِ ومصطلحِهِ.
  • (2) يُعتَبَرُ الكتابُ أُولى عَتباتِ العلم في فنِّهِ.
  • (3) الامتزاج بين القديم بأصالته والجديد بمعاصرته، وقد بذلْتُ في سبيلِ هذا التمازج أمورا:
  • أ. لخصتُ معلوماتِ كلِ بابٍ على طريقة التشجير؛ ليسهل تصوُّرُها قبل الوُلُوج في الباب.
  • ب. رتبتُ النصَّ الأصليَّ – بعد أن كان مرصوصا – ورقمته مع تغيير ما يلزم، ووضعت له عناوين جانبية عند الحاجة.
  • ج. أتيتُ لكل قاعدة بمثال يوضحها، وحرصت على أن يكون التمثيل من الأحاديث الصحيحة.
  • د. ختمتُ كلَّ بابٍ بابيات تنظم ما ورد في الباب من معلومات، ليَسهُلَ للراغب حفظُها.
  • هـ. في حالة زيادة فائدة أو بيان غموض بعض العبارات، أستعين بشرح المؤلف نفسه وأضيفه إلى المتن وأمزج بينهما.
  • و. حرصتُ على الإبداع في الكتاب إخراجا، وتصماما، وفكرة.
تحميل مختصر