سهم آنوار القرآن

///سهم آنوار القرآن
  • سهم آنوار القرآن

سهم آنوار القرآن

الوقف من مجالات البر والإحسان، فهو مشروع لنهضة الأمة وعودة مكانتها في كافة المجالات، والشعب الكويتي تأصل في نفوسهم حب الخير وبذله، وكان لأبناء هذا الشعب إسهامات عظيمة في الوقف قديما وحديثا حباً في الخير والأجر المستمر.
وهذه الوقفية تفتح باب الخير والأجر الدائم لأهل الخير والإحسان في الوقف على مشروع يقدم تعليما شرعيا متميزاً يهتدي بنور القرآن وبأساليب عصرية وإبداعية من أجل إعداد حفظة للقرآن فاهمين لمعانيه فقهاء بأحكامه ملتزمين بالآداب والأخلاق الشرعية التي دعا إليها القرآن، ليكونوا قدوة حسنة ينتفع بهم وطنهم وأمتهم.
وللوقفية ثلاثة مسارات تجمع طرق الخيرات التي لا تنقطع أبداً في الحياة وبعد الممات:
المسار الأول: تعليم أبنائنا القرآن الكريم حفظا وفهما، فمن أنفق على تعليم القرآن فذاك علم ينتفع به وله أجره من غير أن ينقص ذلك من أجره شيئا.
المسار الثاني: تربية أبنائنا تربية صالحة ليكونوا قدوة لغيرهم ولينهضوا بأنفسهم ومجتمعهم في النواحي الشرعية على بصيرة.
المسار الثالث: صدقة جارية تعم المشاريع الخيرية التنموية التي تشمل الجانب التعليمي والتثقيفي والاجتماعي للشباب.
هذه المسارات الثلاث هي موارد الأجور المستمرة والباقية لك إلى يوم تلقى الله تعالى.

  • 50
  • 200
  • 360

Product Description

قال صلى الله عليه وسلم “إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَله إلاّ مِنْ ثَلاَثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ ” صحيح مسلم

وقفية ” الأنوار “
فكرة الوقفية


الوقف من مجالات البر والإحسان، فهو مشروع لنهضة الأمة وعودة مكانتها في كافة المجالات، والشعب الكويتي تأصل في نفوسهم حب الخير وبذله، وكان لأبناء هذا الشعب إسهامات عظيمة في الوقف قديما وحديثا حباً في الخير والأجر المستمر.
وهذه الوقفية تفتح باب الخير والأجر الدائم لأهل الخير والإحسان في الوقف على مشروع يقدم تعليما شرعيا متميزاً يهتدي بنور القرآن وبأساليب عصرية وإبداعية من أجل إعداد حفظة للقرآن فاهمين لمعانيه فقهاء بأحكامه ملتزمين بالآداب والأخلاق الشرعية التي دعا إليها القرآن، ليكونوا قدوة حسنة ينتفع بهم وطنهم وأمتهم.
وللوقفية ثلاثة مسارات تجمع طرق الخيرات التي لا تنقطع أبداً في الحياة وبعد الممات:
المسار الأول: تعليم أبنائنا القرآن الكريم حفظا وفهما، فمن أنفق على تعليم القرآن فذاك علم ينتفع به وله أجره من غير أن ينقص ذلك من أجره شيئا.
المسار الثاني: تربية أبنائنا تربية صالحة ليكونوا قدوة لغيرهم ولينهضوا بأنفسهم ومجتمعهم في النواحي الشرعية على بصيرة.
المسار الثالث: صدقة جارية تعم المشاريع الخيرية التنموية التي تشمل الجانب التعليمي والتثقيفي والاجتماعي للشباب.
هذه المسارات الثلاث هي موارد الأجور المستمرة والباقية لك إلى يوم تلقى الله تعالى.

ريع هذه الوقفية


من ريع هذه الوقفية ننفق على

  • تخريج علماء بالقرآن فاهمين لمعانيه فقهاء بأحكامه عاملين بآدابه وأخلاقه
  • عقد البرامج والدورات العلمية التخصصية في العلوم الشرعية المؤهلة لفهم القرآن الكريم والسنة المطهرة.
  • كفالة العلماء المتفرغون وطلاب العلم الشرعي.
  • تقديم الندوات والمحاضرات الدعوية والتوعوية والتثقيفية.
  • إصدار الكتب العلمية في تقريب وتيسير علوم فهم القرآن والسنة.
  • نشر الإصدارات العلمية المرئية والمسموعة التي تخدم فهم القرآن والسنة.